لاتزيديه لوعة لبدر شاكر السياب

لا تزيديه لوعة فهو يلقاك لينسى لديك بعض اكتئابه قربي مقلتيك من وجهه الذاوي تري في الشحوب سر انتحابه و انظري في غصونه صرخة اليأس أشباح غابر من شبابه : لهفة تسرق الخطى بين جفنيه و حلم يموت في أهدابه ** و اسمعيه إذا اشتكى ساعة البين و خاف الرحيل- …

أكمل القراءة »

لقد لامني ياهند في الحب لائم لأحمد شوقي

لقد لامني يا هندُ في الحب لائمٌ مُحِبٌّ إذا عُدَّ الصِّحابُ حبيبُ فما هو بالواشي على مذهب الهوى ولا هو في شَرع الوداد مُريب وصفتُ له مَن أَنتِ، ثم جرى لنا حديثٌ يَهُمُّ العاشقين عجيب وقلت له: صبراً ؛ فكلُّ أَخي هَوى على يَدِ مَنْ يهْوى غداً سيتوب

أكمل القراءة »

يا أيها الحب أنت سر بلائي لابو القاسم الشابي

أيُّها الحُبُّ أنْتَ سِرُّ بَلاَئِي وَهُمُومِي، وَرَوْعَتِي، وَعَنَائي وَنُحُولِي، وَأَدْمُعِي، وَعَذَابي وَسُقَامي، وَلَوْعَتِي، وَشَقائي أيها الحب أنت سرُّ وُجودي وحياتي ، وعِزَّتي، وإبائي وشُعاعي ما بَيْنَ دَيجورِ دَهري وأَليفي، وقُرّتي، وَرَجائي يَا سُلافَ الفُؤَادِ! يا سُمَّ نَفْسي في حَيَاتي يَا شِدَّتي! يَا رَخَائي! ألهيبٌ يثورٌ في روْضَة ِ النَّفَسِ، فيـ …

أكمل القراءة »

قبلة العاشقين لابراهيم محمد ابراهيم

تُحبُّ البقاءَ تُريدُ الأمانْ تسيرُ وفي شعرِها وردتانْ إذا همسَ الصيفُ ذابتْ على خُدودِ العرائس ِكالزعفرانْ وهمّتْ تُريدُ الزمانَ القديم وهيهاتَ يرجِعُ ذاك الزمانْ بها مِنهُ رائحةُ الياسمين ومنها بِهِ مسجدٌ وأذانْ أحبك يا قبلةَ العاشقين أحبكِ يا نجمةَ المهرجانْ أحبكِ مهما يقولُ الوشاةُ ومهما تقطبَ وجهُ الّزمانْ فإن أُودِعَ …

أكمل القراءة »

أول الكلام لأدونيس

ذلك الطّفل الذي كنتُ, أتاني مرّةً وجهًا غريبًا. لم يقل شيئًا. مشينا وكِلانا يرمقُ الآخرَ في صمتٍ. خُطانا نَهَرٌ يجري غريبًا. جمعتْنا, باسْمِ هذا الورقِ الضّارب في الرّيح, الأصولُ وافترقْنا غابةً تكتبها الأرضُ وترْويها الفصولُ. أيها الطّفل الذي كنتُ, تَقَدَّمْ ما الذي يجمعنا, الآنَ, وماذا سنقولُ? .

أكمل القراءة »

أنا إليك لفاروق شوشة

أنا اليك مبتداي ,حاضري ونهايتي اشعلت أيامي فصارت نارها حقيقتي فإن سألت عن هواي هذه حكايتي ندية كوجهك الملئ بالطفولة رخيمة كصوتك المنساب في سريرتي عميقة كعطرك الزكي في حديقتي حسبي على طول الزمان ,أنت حبيبتي ***** لو نجمة تنير لي لو كان يهمس القمر بأن موعدا لنا ,نسرقه من …

أكمل القراءة »

لمن تغني؟ لأحمد عبد المعطي حجازي

من أجل أن تتتفجّر الأرض الحزينة بالغضب ، و تطلّ من جوف المآذن أغنيات كاللّهب ، و تضيء في ليل القرى ، ليل القرى كلماتنا ، ولدت هنا كلماتنا ولدت هنا في اللّيل يا عود الذرة يا نجمة مسجونة في خيط ماء يا ثدي أمّ ، لم يعد فيه لبن …

أكمل القراءة »

في الشام لمصطفى جمال الدين

في الشام في مثوى امية مرقدُ ينبيك كيف دم الشهادة يخلُدُ صرح من الايمان زهو اميةٍ وشموخ دولتها لديه يسجدُ رقدت به بنت الحسين فأوشكت حتى حجارة ركنه تتوقد كانت سبية دولة تبني على جثث الضحايا مجدها وتشيدُ حتى اذا دالت تساقط فوقها بأسُ الحديد وقام هذا المسجدُ هيّا استفيقي …

أكمل القراءة »

ياحبيبتي لقاسم حداد

كشحاذ أضع جبهتي على عتبة باب الكلمة وأنتظر منتفضا كعصفور لعل الكلمة تخرج من صمتها وتعطف على تضر عي لعلها تتبرع لي بمعطف يدفىء أيامي أو بقميص صغير يغطي هذا الصدر المفتوح للريح كراية وحين أحر ك رأسي بعد حين تتحرك عتبة باب الكلمة من جبهتي والكلمة واقفة كطود شاهق …

أكمل القراءة »