فوائد الزيتون الأسود العظيمة للجسم

ذكر الزيتون في القرآن الكريم نظراً لفوائده العظيمة التي يقدمها للجسم، وفي كل عام خلال موسم القطاف يتم الحصول على ثمار الزيتون الطازجة لعصرها أو تخليلها، ونخص بالذكر فيهذا المقال فوائد الزيتون الأسود العظيمة للجسم.

فوائد الزيتون الأسود للحامل

  • يحتوي الزيتون على حمض البانتوثنيك وهذا الحمض مفيد جداً لنمو الخلايا وتجديدها لدى المرأة الحامل وجنينها.
  • تناول الزيتون بشكل منتظم يعمل على موازنة مستوى ضغط الدّم والكوليسترول في جسم المرأة الحامل.
  • يعمل الزيتون على تقوية النظر وتحسين نسبته.
  • يعمل الزيتون على تنشيط جهاز المناعة عند المرأة الحامل، ممّا يساعد في التقليل من الأمراض والالتهابات التي قد تصيب المرأة أثناء فترة الحمل.
  • يحتوي الزيتون على مادة النياسين التي تعمل على إنتاج الهرمونات وتحفيزها أثناء فترة الحمل.
  • يعمل الزيتون على حماية المرأة من الإصابة بصفير التنفس بعد الولادة.
  • يحتوي الزيتون على كمية كبيرة من فيتامين (E) المضاد للتأكسد الذي يعمل على حماية كريات الدّم الحمراء.
  • يحتوي الزيتون على فيتامين (C) وهو من الفيتامينات المفيدة لصحة الأنسجة والأوعية والشرايين الدموية.
  • يحتوي الزيتون على فيتامين (K) المهم لعملية تخثر الدّم والصفائح الدموية، ممّا يساعد في تقليل النزيف الدموي عند المرأة الحامل في فترة ما بعد الولادة.
  • يساعد الزيتون في إمداد جسم المرأة الحامل الطاقة اللازمة لها خلال اليوم، لذلك يُنصح بتناول الزيتون في الصباح كي تبقى المرأة الحامل نشيطة وكي لا يصيبها غثيان الحمل.

فوائد الزيتون الأسود للقولون

يحتوي زيت الزيتون على مواد هامّة يحتاجها الجسم، كما يتمتع بقيمة غذائية مرتفعة، وهو يحلّ مشاكل السمنة وزيادة الدهون، كما يخفّص نسبة الكولسترول المرتفعة، ويعدّ غذاءً مفيداً للقولون، إلا في حالة واحدة وهي عندما يتم غليه، عندها قد يسبب التهابات في القولون، لذلك يُنصح بتناوله كما هو دون تسخين بمعدّل ثلاث ملاعق على الريق يومياً.

فوائد الزيتون الأسود للأطفال

  • يَلعب زيت الزّيتون دوراً مُهمّاً في نُموّ وتطوّر الجنين خلال فترة الحمل، وقد يكون لنقصِه آثارٌ ضارّةٌ على نموّ الطّفل أثناء المراحل اللاحقة للنموّ، ولقد أُثبِتَ أنَّ النّساء الحَوامِل اللّواتي يتناولن زيت الزّيتون أثناء فترة الحمل يُنجبنَ أجنَّة بطولٍ ووزنٍ جيّد وردود فِعل سليمة؛ حيث يحتاج الجنين لفيتامين E أثناء فترة النّمو الموجود بكمّيات كافية في الزّيتون، ويحتاجه حديثي الوِلادة لمقاومة الإجهاد التأكسُديّ، وقد يُحسّن زيت الزّيتون الوضع الصحيّ لبعض حالات أطفال الخداج المُصابين بفشل الكِلى أو البنكرياس لاحتوائه على فيتامين E.
  • يوفّر زيت الزّيتون للحامِل مُضادّات الأكسدة وهي: فيتامين E، والكاروتينات، وبعض المُركّبات الفينوليّة، وتحتوي هذه المُركّبات على خصائص حيويّة كثيرة، حيث يمنع مُركّب الهيدروكسيتيروسول تخثُّر الصّفائح الدمويّة، وتُعَدّ هذه المُركّبات مُضادّة للالتهابات، وقد يُساعد مُركَّب الأوليروبين على إنتاج حمض النّتريك الذي يُعدّ مُوسِّعَاً للشّرايين، ومُضادّاً بكتيريّاً قويّاً، لذلك يُمكن استعمال زيت الزّيتون كمُضادّ حيويّ لبعض الأطفال المُصابين بالتهابات الأذن. ويحتوي زيت الزّيتون على خصائص واقية ضدّ أكسدة الكوليسترول الضارّ (LDL ) الذي قد يُسبّب تصلُّب الشّرايين.
  • يُقلّل تناول زيت الزّيتون من ارتفاع مُستويات الكولسترول الكُليّ، والكولسترول الضارّ، والدّهون الثلاثيّة عند الأطفال، ويُقلّل من فُرصة تعرّضهم للإصابة بالسُّمنة.
  • تناول المرأة الحامل لزيت الزّيتون بشكل مُنتظم يُحافظ على مُستويات ضغط الدّم ضمنَ المُستوى الطبيعيّ لها ولجنينها.
  • يحتوي زيت الزّيتون على مُركّب السّيتوستيرول الذي يمنع امتصاص الكوليسترول بشكل جزئيّ من الأمعاء الدّقيقة، كما يُساعد على امتصاص أيونات الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم، ولذلك يُهضَم زيت الزّيتون ويتمّ امتصاصه بشكلّ جيّد وسريع؛ ولهذا السّبب يُعدّ وسيلة مُساعِدة تُقلّل من إصابة الطّفل بالإمساك أو المغص، وذلك لمحتواه الجيّد من أوميغا 3 وأوميغا 6.
  • الأحماض الدهنيّة الأُحدايّة غير المُشبعة الموجودة في زيت الزّيتون تُحسِّن امتصاص فيتامين د بشكل أكبر
  • يُستخدَم زيت الزّيتون للأطفال بعد الاستحمام كمادّة مُرطّبة، ولكن يجب مُراجعة الطّبيب المُختصّ لمعرفة نوع بشرة الطّفل قبل استخدامه، ويُخفّف زيت الزّيتون من الطّفح الذي يُصاب به الرُضَّع في بعض الأحيان، وذلك بمزج القليل منه مع الماء ودهن مكان الإصابة به، ولكن لم يتم إثبات ذلك علميّاً بعد. و
  • يُساعد زيت الزّيتون على التّخفيف من النّدبات التي تُصيب الأطفال جرّاء التعرّض لبعض الحوادث البسيطة اليوميّة، وذلك لحمضيّته العالية، ولاحتوائه على موادّ مُضادّة للأكسدة، والفيتامينات التي تُساعد على التئام الجروح وتجديد خلايا البشرة.

فوائد الزيتون الأسود للرجيم

  • أكل الزيتون قبل البدء بتناول الطعام بمقدار عشر حبات يساعد على تقليل الشهية، وذلك بسبب احتواء الزيتون على أحماض تحفز عمل الهرمون المسؤول عن الشبع.
  • تحفيز الخلايا على إنتاج مادة كميائيّة تساعد على حرق الدهون والتخلص منها.
  • الزيتون غني بالحديد الذي يحفز إنتاج مركب الكارنيتين الذي يحول الدهون إلى طاقة.
  • يحتوي الزيتون على عناصر تساعد على التخلص من الدهون غير المشبعة، والتخلص من الكولسترول.
  • يحتوي الزيتون على كمية سعرات حرارية كبيرة، لذلك ينصح بعدم الإكثار منه أثناء الرجيم.
  • ينشط إفراز العصارة الصفراء، وأيضاً ينشط عمل البنكرياس مما يؤدي إلى تحسين عملية الهضم في الجسم.
  • يزيد من إنتاج إنزيمات لها دور في معالجة الدهون والتخلص منها.
  • المحافظة على ضغط دم طبيعي، وزيادة نسبة الحديد في الجسم، مما يؤدي إلى تحسين أداء الجسم بشكل أفضل.

شاهد أيضاً

إفطار نباتي صحي لتغذية متكاملة

لعلّ أكثر ما يُعوّل عليه خبراء التغذية وجبة الفطور؛ لشدة ما هي مهمة من حيث …