الموعد الأول لمحمود درويش

شدّت على يدي

ووشوشتني كلمتين

أعزّ ما ملكته طوال يوم :

” سنلتقي غدا “

و لفّها الطريق

حلقت ذقني مرتين !

مسحت نعلي مرتين

أخذت ثوب صاحبي … و ليرتين …

لأشتري حلوى لها و قهوة مع حليب ! ….

*

وحدي على المقعد

و العاشقون يبسمون…

و خافقي يقول:

و نحن سوف نبتسم !

*

لعلّها قادمة على الطريق…

لعلّها سهت .

لعلّها … لعلّها

و لم تزل دقيقتان !

*

النصف بعد الرابعة

النصف مر

و ساعة … و ساعتان

و امتدت الظلال

و لم تجيء من وعدت

في النصف بعد الرابعة .

شاهد أيضاً

البكاء لمحمود درويش

ليس من شوق إلى حضن فقدته ليس من ذكرى لتمثال كسرته ليس من حزن على …